آخر الأخبار

  • "ورشة عمل الغذاء كدواء" في جامعة سيَّدة اللويزة

    نَظمت كليَّة التمريض والعلوم الصحيّة ومركز التعلّم مدى الحياة في جامعة سيدة اللويزة، وبالتعاون مع معهد مارغريت أ. غيليام للأمن الغذائي العالمي في جامعة ماك غيل، مؤتمراً بعنوان: "ورشة عمل الغذاء كدواء: الآثار المترتّبة على سياق الزراعة الحسّاسة للتغذية"، وذلك يوم الاثنين 3 حزيران 2024، في حرم الجامعة.حضر المؤتمر كُل من الأمين العام لمجلس الأعلى للدفاع اللواء محمد المصطفى، وزير الزراعة ممثلاً بالدكتور سالم درويش، مدير عام وزارة الزراعة السيد لويس لحود ممثلا بالمهندسة سلفانا جرجس رئيسة مصلحة وقاية النبات، مدير عام وزارة الاقتصاد والتجارة ممثلا بالدكتور ايلي بو يزبك، رئيس الهيئة اللبنانية لسلامة الغذاء البروفسور ايلي عوض، رئيس جَامِعة سيدة اللويزة الأب بشارة الخوري، الدكتورة جيسي الحايك عميدة كلية التمريض والعلوم الصحية، بالاضافة الى عدد من الوجوه الاكاديميَّة، أساتذة وطلاب الكليَّة، بالإضافة إلى أسرة جامعة سيَّدة اللويزة. استُهلّ اللقاء بالنشيد الوطني اللبناني، ومن ثمَّ رحبت الدكتورة مايا أبو جودة رئيسة قسم التمريض والعلوم الصحية بالحضور قائلة:" ان ورشة العمل الغذاء كالدواء تساهم في شكل كبير في معرفة أمور عدة نحتاجها في هذا العصر كما أنَّ هذه الورشة تساهم في الكشف عن التأثيرات الزراعة الحساسة للتغذية التي عملت على تنظيمها كلية التمريض والعلوم الصحية في جامعة سيدة اللويزة. بعد كلمة د. أبو جودة، أشارت الدكتورة جيسي الحايك، عميدة كلية التمريض والعلوم الصحية الى ان عالمنا اليوم يعاني فيه الملايين من سوء التغذية وانعدام الأمن الغذائي، يجد لبنان نفسه في وضع حرجٍ. إن الصلة المشتركة بين الممارسات الزراعية والعادات الغذائية والصحة العامة تسلط الضوء على الحاجة الملحة للقيام بعمل تعاوني. وفي هذا السياق، قد تمت دعوتكم جميعًا اليوم كممثلين عن الوزارات والمنظمات غير الحكومية ووكالات الأمم المتحدة والقطاع الخاص والأوساط الأكاديمية لتجسيد التزامنا المشترك بتحقيق تغيير في وضع الزراعة الحالي."وتابعت:"يُعد هذا التجمع بمثابة منصة للحوار وتبادل الخبرات وإقامة الشراكات التي تتجاوز المنظمات والمؤسسات، فورشة العمل هذه ستكون بمثابة الخطوة الافتتاحية نحو سلسلة من الإجراءات المرتقبة والمنسقة التي تهدف إلى تعزيز الأمن الغذائي والتغذية في لبنان."وختمت الدكتورة الحايك كلمتها شاكرة جميع من ساهم في إقامة هذا المؤتمر المهم، بداية بالدكتورة لينا حصري على الدور الأساسي الذي قامت به في ورشة العمل هذه، والدكتور باتريك قرطباوي، الدكتورة ماريا نجيم، رئيسة مكتب خدمة المجتمع والتوعية، بالاضافة الى أعضاء كلية التمريض والعلوم الصحية في جامعة سيدة اللويزة".ثم كانت مداخلة للأب بشارة الخوري رئيس الجامعة قال فيها: "هذه الورشة تسلط الضوء على استخدام "الغذاء كدواء"، ولكن للأسف بعد أزمة لبنان أصبحنا نستخدم الدواء كغذاء، ويُعد انعدام الأمن الغذائي هذه الأيام مشكلة خطيرة من بين العديد من القضايا التي تعصف بالبلاد".وتابع الأب الخوري: "إن مبادرة كليَّة التمريض والعلوم الصحيّة لتنظيم هذه الورشة تتجاوز النطاق التعليمي؛ إنها مبادرة من شأنها أن تساعد في الحفاظ على الأجيال القادمة والحفاظ على صحتهم".ليختم الأب الرئيس: " ستلتزم جامعة سيدة اللويزة دائمًا وتكرس جهودها لتربية جيل مستقبلي يعي العادات الغذائية المناسبة. وبإسمي وبإسم جامعة سيدة اللويزة، أهنئكم على قدرتكم على الصمود والتزامكم بمساعدة الجيل القادم". بعد كلمة الأب الخوري، ألقى اللواء محمد المصطفى كلمة جاء فيها: " نحن فقدنا الكثير من قيمنا عندما يتعلق الأمر بالأمن الغذائي، فنحن نواجه اليوم قضايا كثيرة، أبرزها التوسع الحضاري، التلوث، كما هدر المياه وغيرها من الأزمات التي تتفاقم يوماً بعد يوم بسبب انعدام الأمن الغذائي في لبنان. نحن بحاجة إلى الوعي والتخطيط وتنفيذ التدابير الصحيحة المناسبة ما سيساعدنا على تحقيق الأمن الغذائي والاستدامة، والتأكيد على أسس سلامة الغذاء ( المواصفات، المراسيم، تقيم المطابقة، والمجلس اللبناني للإعتماد Colibac ). وتابع المصطفى: "فالتغيرات والتحديات الحالية تجبرنا على تبني نمط حياة أكثر صحة حفاظاً على أنظمتنا الغذائية". ثم قدّم اللواء الإحصائيات الصادرة عن وزارة الزراعة بما يتعلق بالنظام الغذائي".بعد كَلِمة الدكتور اللواء المصطفى، استُهل الدكتور باتريك قرطباوي كَلامه مشيرًا إلى أنه أصبح انعدام الأمن الغذائي مشكلة عالمية، والإحصائيات مثيرة للقلق. فهناك هدر كبير في الغذاء، مما يسبب انعدام الأمن الغذائي وعدم إمكانية الحصول على الغذاء في بعض البلدان".وقدم الدكتور القرطباوي خلال المؤتمر بعض الإحصائيات حول الجوع وانعدام الأمن الغذائي في العالم، وناقش الحضور حول الاحتكار الذي يحكم الغذاء الذي نستهلكه، ونقص البنية التحتية، وغيرها من الأمور الصحيّة.وبعدها تحدث عن تجربته الخاصة في محاولة رفع مستوى الوعي حول هذه القضية وزيادة الأمن الغذائي على مستوى العالم.

  • بالفيديو: إطلاق نار على السفارة الاميركية في عوكر

    بالفيديو: إطلاق نار على السفارة الاميركية في عوكر

    في تطور أمني خطير لافت في التوقيت والمضمون،تعرضت السفارة الأميركية في لبنان في منطقة عوكر إلى إطلاق نار كثيف استمر لأكثر من نصف ساعة.

  • بين حزيران وتموز الإستحقاق الرئاسي

    بين حزيران وتموز الإستحقاق الرئاسي "يغلي".. هل يتبخّر؟

    لا توحي الأجواء في لبنان بقرب إتمام الاستحقاق الرئاسي. وتكثر المبادرات على الساحة من دون الوصول إلى الهدف المنشود. وإذا كانت الدول الخمس التي تتابع الشأن اللبناني لم تُحدث أي خرق في جدار الأزمة، فالقوى الداخلية أعجز عن تحقيق اتفاق رئاسي، وفي هذه الأثناء يكثر الحديث عن دفع لإتمام الاستحقاق الرئاسي بين حزيران وتموز.

  • باقري يرفض

    باقري يرفض "هدنة بايدن" فاتحاً الباب على إشعال الجنوب

    أعلن وزير الخارجية الإيراني بالوكالة علي باقري من بيروت أمس، رفض طهران الخطة التي اقترحها الرئيس الأميركي جو بايدن للتهدئة في غزة، والتي تشمل جبهة الجنوب. وقال باقري: «إذا كان الأميركيون صادقين، فبدل تقديم خطة لوقف الحرب في غزة عليهم قطع المساعدات عن الكيان الإسرائيلي».

  • اسطفان لـ

    اسطفان لـ"الحرّة": لا نريد المساعدة التي تأتي من اللاجئين السوريين

    أكّد عضو تكتل الجمهورية القويّة النائب الياس اسطفان أنّ "اللاجئين السوريين يشكّلون خطراً وجوديّاً على لبنان، فالهويّة اللبنانيّة ضاعت ونوعيّة الحياة تغيّرت"، قائلاً: "لا نُريد المساعدة الإقتصاديّة التي تأتي من اللاجئين السوريّين".

  • "ورشة عمل الغذاء كدواء" في جامعة سيَّدة اللويزة

    نَظمت كليَّة التمريض والعلوم الصحيّة ومركز التعلّم مدى الحياة في جامعة سيدة اللويزة، وبالتعاون مع معهد مارغريت أ. غيليام للأمن الغذائي العالمي في جامعة ماك غيل، مؤتمراً بعنوان: "ورشة عمل الغذاء كدواء: الآثار المترتّبة على سياق الزراعة الحسّاسة للتغذية"، وذلك يوم الاثنين 3 حزيران 2024، في حرم الجامعة.حضر المؤتمر كُل من الأمين العام لمجلس الأعلى للدفاع اللواء محمد المصطفى، وزير الزراعة ممثلاً بالدكتور سالم درويش، مدير عام وزارة الزراعة السيد لويس لحود ممثلا بالمهندسة سلفانا جرجس رئيسة مصلحة وقاية النبات، مدير عام وزارة الاقتصاد والتجارة ممثلا بالدكتور ايلي بو يزبك، رئيس الهيئة اللبنانية لسلامة الغذاء البروفسور ايلي عوض، رئيس جَامِعة سيدة اللويزة الأب بشارة الخوري، الدكتورة جيسي الحايك عميدة كلية التمريض والعلوم الصحية، بالاضافة الى عدد من الوجوه الاكاديميَّة، أساتذة وطلاب الكليَّة، بالإضافة إلى أسرة جامعة سيَّدة اللويزة. استُهلّ اللقاء بالنشيد الوطني اللبناني، ومن ثمَّ رحبت الدكتورة مايا أبو جودة رئيسة قسم التمريض والعلوم الصحية بالحضور قائلة:" ان ورشة العمل الغذاء كالدواء تساهم في شكل كبير في معرفة أمور عدة نحتاجها في هذا العصر كما أنَّ هذه الورشة تساهم في الكشف عن التأثيرات الزراعة الحساسة للتغذية التي عملت على تنظيمها كلية التمريض والعلوم الصحية في جامعة سيدة اللويزة. بعد كلمة د. أبو جودة، أشارت الدكتورة جيسي الحايك، عميدة كلية التمريض والعلوم الصحية الى ان عالمنا اليوم يعاني فيه الملايين من سوء التغذية وانعدام الأمن الغذائي، يجد لبنان نفسه في وضع حرجٍ. إن الصلة المشتركة بين الممارسات الزراعية والعادات الغذائية والصحة العامة تسلط الضوء على الحاجة الملحة للقيام بعمل تعاوني. وفي هذا السياق، قد تمت دعوتكم جميعًا اليوم كممثلين عن الوزارات والمنظمات غير الحكومية ووكالات الأمم المتحدة والقطاع الخاص والأوساط الأكاديمية لتجسيد التزامنا المشترك بتحقيق تغيير في وضع الزراعة الحالي."وتابعت:"يُعد هذا التجمع بمثابة منصة للحوار وتبادل الخبرات وإقامة الشراكات التي تتجاوز المنظمات والمؤسسات، فورشة العمل هذه ستكون بمثابة الخطوة الافتتاحية نحو سلسلة من الإجراءات المرتقبة والمنسقة التي تهدف إلى تعزيز الأمن الغذائي والتغذية في لبنان."وختمت الدكتورة الحايك كلمتها شاكرة جميع من ساهم في إقامة هذا المؤتمر المهم، بداية بالدكتورة لينا حصري على الدور الأساسي الذي قامت به في ورشة العمل هذه، والدكتور باتريك قرطباوي، الدكتورة ماريا نجيم، رئيسة مكتب خدمة المجتمع والتوعية، بالاضافة الى أعضاء كلية التمريض والعلوم الصحية في جامعة سيدة اللويزة".ثم كانت مداخلة للأب بشارة الخوري رئيس الجامعة قال فيها: "هذه الورشة تسلط الضوء على استخدام "الغذاء كدواء"، ولكن للأسف بعد أزمة لبنان أصبحنا نستخدم الدواء كغذاء، ويُعد انعدام الأمن الغذائي هذه الأيام مشكلة خطيرة من بين العديد من القضايا التي تعصف بالبلاد".وتابع الأب الخوري: "إن مبادرة كليَّة التمريض والعلوم الصحيّة لتنظيم هذه الورشة تتجاوز النطاق التعليمي؛ إنها مبادرة من شأنها أن تساعد في الحفاظ على الأجيال القادمة والحفاظ على صحتهم".ليختم الأب الرئيس: " ستلتزم جامعة سيدة اللويزة دائمًا وتكرس جهودها لتربية جيل مستقبلي يعي العادات الغذائية المناسبة. وبإسمي وبإسم جامعة سيدة اللويزة، أهنئكم على قدرتكم على الصمود والتزامكم بمساعدة الجيل القادم". بعد كلمة الأب الخوري، ألقى اللواء محمد المصطفى كلمة جاء فيها: " نحن فقدنا الكثير من قيمنا عندما يتعلق الأمر بالأمن الغذائي، فنحن نواجه اليوم قضايا كثيرة، أبرزها التوسع الحضاري، التلوث، كما هدر المياه وغيرها من الأزمات التي تتفاقم يوماً بعد يوم بسبب انعدام الأمن الغذائي في لبنان. نحن بحاجة إلى الوعي والتخطيط وتنفيذ التدابير الصحيحة المناسبة ما سيساعدنا على تحقيق الأمن الغذائي والاستدامة، والتأكيد على أسس سلامة الغذاء ( المواصفات، المراسيم، تقيم المطابقة، والمجلس اللبناني للإعتماد Colibac ). وتابع المصطفى: "فالتغيرات والتحديات الحالية تجبرنا على تبني نمط حياة أكثر صحة حفاظاً على أنظمتنا الغذائية". ثم قدّم اللواء الإحصائيات الصادرة عن وزارة الزراعة بما يتعلق بالنظام الغذائي".بعد كَلِمة الدكتور اللواء المصطفى، استُهل الدكتور باتريك قرطباوي كَلامه مشيرًا إلى أنه أصبح انعدام الأمن الغذائي مشكلة عالمية، والإحصائيات مثيرة للقلق. فهناك هدر كبير في الغذاء، مما يسبب انعدام الأمن الغذائي وعدم إمكانية الحصول على الغذاء في بعض البلدان".وقدم الدكتور القرطباوي خلال المؤتمر بعض الإحصائيات حول الجوع وانعدام الأمن الغذائي في العالم، وناقش الحضور حول الاحتكار الذي يحكم الغذاء الذي نستهلكه، ونقص البنية التحتية، وغيرها من الأمور الصحيّة.وبعدها تحدث عن تجربته الخاصة في محاولة رفع مستوى الوعي حول هذه القضية وزيادة الأمن الغذائي على مستوى العالم.

  • بالفيديو: إطلاق نار على السفارة الاميركية في عوكر

    بالفيديو: إطلاق نار على السفارة الاميركية في عوكر

    في تطور أمني خطير لافت في التوقيت والمضمون،تعرضت السفارة الأميركية في لبنان في منطقة عوكر إلى إطلاق نار كثيف استمر لأكثر من نصف ساعة.

  • بين حزيران وتموز الإستحقاق الرئاسي

    بين حزيران وتموز الإستحقاق الرئاسي "يغلي".. هل يتبخّر؟

    لا توحي الأجواء في لبنان بقرب إتمام الاستحقاق الرئاسي. وتكثر المبادرات على الساحة من دون الوصول إلى الهدف المنشود. وإذا كانت الدول الخمس التي تتابع الشأن اللبناني لم تُحدث أي خرق في جدار الأزمة، فالقوى الداخلية أعجز عن تحقيق اتفاق رئاسي، وفي هذه الأثناء يكثر الحديث عن دفع لإتمام الاستحقاق الرئاسي بين حزيران وتموز.

  • باقري يرفض

    باقري يرفض "هدنة بايدن" فاتحاً الباب على إشعال الجنوب

    أعلن وزير الخارجية الإيراني بالوكالة علي باقري من بيروت أمس، رفض طهران الخطة التي اقترحها الرئيس الأميركي جو بايدن للتهدئة في غزة، والتي تشمل جبهة الجنوب. وقال باقري: «إذا كان الأميركيون صادقين، فبدل تقديم خطة لوقف الحرب في غزة عليهم قطع المساعدات عن الكيان الإسرائيلي».

  • اسطفان لـ

    اسطفان لـ"الحرّة": لا نريد المساعدة التي تأتي من اللاجئين السوريين

    أكّد عضو تكتل الجمهورية القويّة النائب الياس اسطفان أنّ "اللاجئين السوريين يشكّلون خطراً وجوديّاً على لبنان، فالهويّة اللبنانيّة ضاعت ونوعيّة الحياة تغيّرت"، قائلاً: "لا نُريد المساعدة الإقتصاديّة التي تأتي من اللاجئين السوريّين".

آخر الأخبار